قسم البصريات يعقد يوماً علمياً حول الجديد في علم البصريات وطب العلوم

08 - نيسان - 2017


 

عقد قسم البصريات  في كلية العلوم الصحية بالجامعة الاسلامية يوماً دراسياً حول الجديد في علم البصريات وطب العلوم، وانعقد اليوم الدراسي في قاعة المؤتمرات العامة في مبنى طيبة للقاعات الدراسية، بحضور كل من: الأستاذ الدكتور عادل عوض الله –رئيس الجامعة، والأستاذ الدكتور عدنان الهندي –عميد كلية العلوم الصحية، والدكتور محمد الطرشاوي –رئيس قسم البصريات، وعدد من المهتمين والمختصين، وجمع من أعضاء هيئة التدريس والطلبة في كلية العلوم الصحية.


الجلسة الافتتاحية

من جهته، لفت الأستاذ الدكتور عوض الله إلى أهمية عقد المؤتمرات العلمية، والأيام الدراسية كما العمل الأكاديمي، وأشار إلى أن الأنشطة والفعاليات العلمية جزء مهم من عمل الجامعة، بجانب البحث العلمي، وخدمة المجتمع.

وأوضح الأستاذ الدكتور عوض الله أن اليوم الدراسي عبارة عن نشاط بحث علمي جديد، يخرج من إطار المحاضرة التقليدية، للاستمتاع بأبحاث علمية يقدمها الباحثين، كما أنها تعطي فرصة للتدريب والإبداع للطلبة حسب تخصصاتهم.

بدوره، أشار الأستاذ الدكتور الهندي إلى أن اليوم الدراسي يأتي ضمن النشاطات التي تعقدها كلية العلوم، وأن (12) بحثاً علمياً محكماً سيشارك في جلسات اليوم الدراسي، وذكر الأستاذ الدكتور الهندي أن هناك جهود كبيرة للإعداد اليوم العلمي، وأن الهدف منه التعرف على المشاكل الطبية، وتقديم التوصيات فيما يخص قسم البصريات.

وأكّد الأستاذ الدكتور الهندي وجود علاقة قوية بين كلية العلوم الصحية، وكلية الطب في الجامعة، فقد استقبلت كلية العلوم الصحية طلبة كلية الطب في مختبراتها العلمية لتدريس مساق طب العيون.

من ناحيته، رحّب الدكتور الطرشاوي بالحضور، مثنياً على دور كلية العلوم الصحية في عقد اليوم العلمي، وأشار إلى أن اليوم العلمي الخامس لقسم البصريات له مذاق خاص، حيث سيعرض أوراق علمية وأبحاث متخصصة في علوم البصريات.


الجلسة الأولى

وفيما يتعلق بالجلسة العلمية الأولى لليوم الدراسي، فقد ترأسها الدكتور يوسف العقاد –رئيس قسم العيون بمستشفى غزة الأوروبي، وأشار الدكتور كمال عكاشة –طبيب عيون، خلال ورقة عمل إلى عملية الليزك في قطاع غزة (النتائج الأولية للبحث)، ولفت الأستاذ خالد العرقان –باحث، إلى استخدام أنواع جديدة من العدسات اللاصقة، وأوضح الدكتور محمد الكاشف –باحث خلال ورقة عمل بعض أمراض العيون التي تصيب الأطفال، ووقفت الأستاذة أماني حبيب –باحثة، على جودة الخدمات المقدمة في مستشفى العيون.

 

الجلسة الثانية

وبخصوص الجلسة العلمية الثانية، فقد ترأسها الدكتور محمد الكاشف، واستعرض الدكتور عمرو أبو عمارة –باحث، عملية جراحية لعضلات العين، وتطرق كل من: الدكتور محمود غنيم، والأستاذ محمود جندية –باحثان، إلى التغيرات الانكسارية التي تعتمد على أنواع مختلفة من عمليات العين، وعرّج كل من الأستاذة عبير الحسيني، والأستاذة ملاك شعبان، والاستاذ حاتم برهوم –باحثون، إلى استخدام العدسات اللاصقة عند كبار السن، وقدّم كل من: الأستاذة جميلة الشنطي، والأستاذة احسان حميد، والأستاذ عمرو ابو عمارة –باحثون، علاج كسل العين في أطفال قطاع غزة.

الجلسة الثالثة

أما الجلسة الثالثة، فقد ترأسها الدكتور عبد السلام صباح –مدير مستشفى العيون، ونوه كل من: الدكتور خالد عوض، والأستاذ محمد الجاروشة –باحثان، إلى الفروقات بين أعراض وعلامات جفاف العين في مرضى السكري والأشخاص الطبيعيين.

ولفتت كل من: الأستاذة جميلة الشنطي، والأستاذة سندس نصار، والأستاذة غدير الشرفا، والأستاذة مها ابو شخصه، والأستاذ حامد الخضري –باحثون، إلى تأثير السكري واستخدام الليزك في علاج تغيرات القرنية، وأوضحت الأستاذة آيات أبو جزر، والأستاذة سندس نصار –باحثتان، العلاقة ما بين الأخطاء الانكسارية ومتوسط البناء في العين، وأشار الاستاذ أحمد فرج –باحث، إلى إدارة الأخطاء الانكسارية من خلال العمليات الجراحية.

 





 
أخبار أخرى