كلية العلوم الصحية تشارك بمحاضرة حول أخلاقيات البحث العلمي

08 - أيار - 2017

 

شاركت كلية العلوم الصحية بالجامعة الإسلامية ضمن أسبوع البحث العلمي الثاني مؤخراً بمحاضرة علمية بعنوان: "Bioethics"، ألقاها الأستاذ الدكتور عدنان الهندي –عميد كلية العلوم الصحية، تحدث فيها عن بعض المفردات التي تتعلق بأخلاقيات البحث العلمي، مثل: "التأليف العلمي، ومراجعة الأقران "الزملاء" للأدبيات والمنشورات العلمية، وتضارب المصالح عند إجراء الأبحاث العلمية"، وتطرق الأستاذ الدكتور الهندي لحماية الانسان أثناء إجراء الأبحاث العلمية والطبية، وبين أن حماية الإنسان من الأساسيات والأولويات عند إجراء البحوث والتجارب السريرية، ولا يجوز التسبب بأي ضرر للإنسان عند إجراءها، وعرف الموافقة المستبصرة/ المستنيرة (Consent firm) على أنها الحصول على إذن مكتوب أو شفوي من المشاركين في البحوث العلمية والطبية باختيارهم ومحض إرادتهم.

وبعد المحاضرة تم عقد ورشة عمل مصغرة حضرها الدكتور عبد الرؤوف المناعمة- نائب رئيس الجامعة لشئون البحث العلمي والدراسات العليا، والأستاذ الدكتور الهندي، والدكتور أسعد يوسف- رئيس لجنة هلسنكي، والدكتور محمود سرداح- من جامعة الأزهر، والأستاذ محمد السرساوي- مسير لجنة هلسنكي، وحضر الورشة مجموعة من الطلبة والباحثين.

وتحدث الدكتور يوسف عن أسس التعامل بين الباحث والمبحوث، واتباع قوانين وأنظمة الأخلاقيات والموافقة المستبصرة، وأكد على أهمية وضرورة وكيفية التعامل مع الانسان في البحوث الطبية والعلمية وحمايته من أي ضرر، وكذلك التعامل مع الحيوان والبيئة.

وتحدث الأستاذ الدكتور المناعمة عن كيفية نشر الأبحاث العلمية، وعن الالتزام بأخلاقيات وأدبيات النشر العلمي والتحديات الأخلاقية التي تحيط بموضوع النشر.

وتقدم الأستاذ الدكتور محمود سرداح- من جامعة الأزهر، بمداخلة عن الأمور التي تطرأ أثناء إجراء البحوث العلمية التي ليس لها ذكر في الكتب والمراجع التي تعتبر تحديات أخلاقية تواجه الباحثين، ونوه إلى ضرورة احترام استعمال الحيوانات في التجارب العلمية أيضاً تحت ضوابط أخلاقيات البحث العلمي من حيث العدد وعدم التسبب للحيوان بالألم.

وأشار الدكتور ناهض اللحام- باحث، إلى التحديات الأخلاقية التي تواجه أعضاء لجنة هلسنكي التي تعتمد وتقر المقترحات الدراسية التي تقدم لها، وأكد على سلامة الإجراءات أثناء اعتماد البحوث من خلال لجنة هلسنكي التي تعطي الموافقات على بروتوكولات البحوث العلمية والطبية في فلسطين.

وفي نهاية الورشة أكد الأستاذ الدكتور عدنان الهندي على أهمية إبراز المزيد من التعريف بلجنة هلسنكي وعملها والتعريف بالقوانين التي تخص أخلاقيات البحث العلمي، وتوصيل هذه الرسائل للباحثين وطلبة الدراسات العليا.

 





 
أخبار أخرى