كلية العلوم الصحية تعقد محاضرة تثقيفية للطالبات حول مرض الثلاسيميا

11 - شباط - 2018

 

عقد قسم العلوم الطبية المخبرية بكلية العلوم الصحية في الجامعة الإسلامية وبالتعاون مع جمعية أصدقاء مرضى الثلاسيميا، والنادي الصحي محاضرة تثقيفية حول مرض الثلاسيميا، وذلك في قاعة المؤتمرات العامة بمبنى اللحيدان للقاعات الدراسية، واستضافت المحاضرة الأستاذة بشرى أبو غوش- من جمعية أصدقاء مرضى الثلاسيميا، بحضور الدكتور مازن الزهارنة- نائب عميد كلية العلوم الصحية، والأستاذ أحمد سلمي- رئيس قسم العلوم الطبية المخبرية، ولفيف من المهتمين والمختصين، وعدد من جمعية أصدقاء مرضى الثلاسيميا، وجمع من طالبات القسم.

بدوره، أكد الأستاذ سلمي على أهمية التوعية بمرض الثلاسيميا الذي يعد من الأمراض الوراثية الخطيرة التي استوطنت منطقة حوض البحر المتوسط، والذي قد يسبب الوفاة، مشيراً إلى أنه مرض يصيب كريات الدم الحمراء، يؤدي إلى فقد قدرة الدم على نقل الأكسجين.

وتحدث الأستاذ سلمي عن الجهود التي بذلت على مر الأعوام للتصدي لانتقال مرض الثلاسيميا، والعمل على سن قانون الفحص الطبي ما قبل الزواج، والذي أدى إلى نزول نسبة الإصابة بهذا المرض إلى الصفر في العام الماضي.


ومن جانبها، لفتت الأستاذة أبو غوش إلى أن مرض الثلاسيميا يؤثر في صناعة الدم، بسبب عدم قيام مادة الهيموغلبين بوظائفها بشكل فعال، وبينت أن أعراض المرض تتمثل: في شحوب البشرة، والتأخر في النمو، وضعف الشهية، وتغير شكل العظام، وتضخم في الطحال والكبد، والإصابة ببعض الأمراض بسبب ضعف المناعة.

وأوضحت الأستاذ أبو غوش أن مشكلة المرض هي عدم قدرة الخلايا على العيش (120) يوماً، وتطرقت إلى أنواع المرض المتمثلة في: ألفا الثلاسيميا، وبيتا الثلاسيميا والتي تنقسم إلى صغرى، ومتوسطة، وكبرى.

ونوهت الأستاذ أبو غوش إلى أن علاج المرض من خلال نقل الدم إلى جسم المريض من ثلاثة إلى أربعة أسابيع بشكل دوري للحفاظ على نسبة الهيموغلبين في الدم، فضلاً عن تناول يومي لحقن "الديسفرال"، أو اللجوء إلى زراعة نخاع العظم للتخلص نهائياً من المرض.

وأشارت الأستاذة أبو غوش إلى ضرورة الاستشارة الطبية وإجراء الفحوصات قبل الزواج، وفحص الجنين في حالة الشك، والتقليل من ظاهرة التزواج بين الأقارب من أجل الوقاية من مرض الثلاسيميا.

وجرى مؤخراً توقيع اتفاقية تعاون بين كلية العلوم الصحية بالجامعة الإسلامية وجمعية مرضى الثلاسيميا، وكان قد وقع الاتفاقية عن كلية العلوم الصحية الأستاذ الدكتور عدنان الهندي- عميد الكلية، وعن جمعية مرضى الثلاسيميا الدكتور بشار الكرمي- رئيس الجمعية.

واتفق الطرفان بالعمل  المشترك على تشجيع طلبة الجامعات على مفهوم العمل التطوعي في  المجالات التي تخدم  مجال  الثلاسيميا من خلال أنشطة مشتركة، وتقوم كلية العلوم الصحية بالتعاون مع جمعية مرضى الثلاسيميا بإصدار  نشرات إلكترونية أو مطبوعات  للتوعية المجتمعية، وتقوم الكلية  بالتعاون مع جمعية مرضى الثلاسيميا بالتقديم المشترك لتمويل أبحاث علمية في مجال مرض الثلاسيميا، فضلاً عن السعي لإنشاء مجلة علمية  تثقيفية متخصصة بإشراف وإدارة مشتركة، وإجراء بعض الفحوصات لمرضى الثلاسيميا في مختبرات ومرافق الكلية  حسب الإمكانات المتوفرة، وتقوم  كلية العلوم الصحية  بتقديم التسهيلات للطلبة المصابين بمرض الثلاسيميا حسب الإمكانات المتاحة، وتتكفل الجمعية بنفقات الدورات التدريبية وحملات التوعية المطلوبة من طرفها.

 


 





 
أخبار أخرى