عميد كلية العلوم الصحية يشارك في المؤتمر السنوى لجمعية الطفيليات البريطانية في المملكة المتحدة

11 - نيسان - 2018

شارك الأستاذ الدكتور عدنان الهندي- أستاذ علم الطفيليات الطبية، عميد كلية العلوم الصحية بالجامعة الإسلامية، ضمن النشاطات العلمية والبحثية في المملكة المتحدة  لبرنامج "زمالة" في  بحث علمي في المؤتمر السنوي الذى تعقده جمعية الطفيليات البريطانية"، وأقيم المؤتمر في جامعة Aberyswyth University  بحضور  ما يقارب من  (320) باحثاً وباحثة من جميع أنحاء العالم،  وبلغ عدد الأبحاث المشاركة في المؤتمر  (213) بحثاً و(107) بوستراً. 

وشارك الأستاذ الدكتور الهندي خلال جلسات المؤتمر ببحث علمي محكم بعنوان:

" Epidemiology  of Trichomonas vaginalis infection among infertile women in Gaza city, Palestine.

وتحدث الأستاذ الدكتور الهندي في البحث الذي قدم للمؤتمر بمشاركة الباحثة الدكتورة أمل المقادمة، عن وبائية طفيل المشعرة المهبلية لدى النساء المصابات بالعقم في مدينة غزة، فلسطين وهو ما يعرف بداء المشعرات واحد من أكثر الأمراض المنتقلة جنسياً، واعتبرها من أكثرها شيوعاً على مستوى العالم، وهو مرض قابل للشفاء، وبين الأستاذ الدكتور الهندي أنه تم الحصول على العينات من عنق رحم مجموعة من السيدات اللاتي  يرتدن مركز البسمة للإخصاب بغرض معالجة تأخر الإنجاب  لديهن، وقد تم فحص العينات باستخدام تقنيات الحمض النووى، وأوضح أن نتائج هذه الدراسة أظهرت أن النسبة العامة للحالات المصابة كانت (5.8%)، وأن ثمة علاقة ذات دلالة إحصائية بين الإصابة، وعمر المريض، وسن الزواج، وعدم حدوث التهابات مهبلية سابقة.

وأضاف الأستاذ الدكتور الهندي :"وأظهرت النتائج أن أعلى معدل إصابة سجلت بين النساء العاطلات عن العمل، والسيدات ذوات التعليم الإبتدائى والإعدادي، من المحافظات الوسطى، ويعشن في منزل مشترك مع أهل الزوج وكذلك المتزوجات من مدخنين".

وقال الأستاذ الدكتور الهندي :"خلصت الدراسة إلى أن انتشار داء المشعرات ربما يعزى إلى أسباب علاجية المنشأ، وليس بسبب عادات النظافة الشخصية، بينما أوصت الدراسة الأطباء  باتخاذ تقنيات التعقيم أثناء إجراء الفحوصات والعمليات الجراحية النسائية".

ورشات مختصة

وفي سياق نشاطات وفعاليات المؤتمر، شارك الأستاذ الدكتور الهندي في ورشتي عمل مختصة بعنوان:"تقنيات متطورة في فحص طفيل الكريبتوسبوريديوم واستزراعها بغرض تطوير الأدوية واكتشاف التغيرات الجينية فيها"، بينما كانت الورشة الثانية بعنوان: "الثبات الجينى لطفيل الكريبتوسبوريديوم المستزرع".

ومن الجدير بالذكر أن المؤتمر عُقد في الفترة من الثامن أبريل حتى الحادى عشر من أبريل الحالى في مدينة Aberyswyth  البريطانية.

 

 

 

 

 

 





 
أخبار أخرى