كلية العلوم الصحية تشارك في اليوم العلمي في مجال أخلاقيات البحث العلمي مع وزارة الصحة

12 - آذار - 2019


شاركت كلية العلوم الصحية بالجامعة الإسلامية مع وزارة الصحة الفلسطينية بمحاضرات متعددة ضمن فعاليات "اليوم العلمي في مجال أخلاقيات البحث الصحي"، وأقيم اليوم العلمي بحضور الدكتور رامي العبادلة- المدير العام للإدارة العامة لتنمية القوى البشرية، وعدد من أساتذة الجامعات، وجمع من الباحثين والمهتمين والمعنيين بموضوع اليوم العلمي.

 من جانبه، تحدث الدكتور العبادلة عن ثقافة البحث الصحي وضرورة التعاون بين الجامعات الفلسطينية في هذا المجال وتعزيزه مع تحديد أولويات البحث الصحي، وقال :"الأبحاث العلمية عنوان لنا، وهي دليل على العمل وبذل الجهد".

في الجلسة الأولى، تناول الدكتور أسعد يوسف- رئيس لجنة أخلاقيات البحث الصحي(لجنة هلسنكي)، التعريف بلجنة هلسنكي وضوابط وآليات عملها، والالتزام بأخلاقيات البحث الصحي عند اشتراك البشر في الأبحاث العلمية والصحية.

وأكد في الجلسة العلمية الثانية الأستاذ محمود المناعمة- باحث، على الضوابط والأخلاقيات المتبعة عند إجراء التجارب على الحيوان، وضرورة الأخذ بعين الاعتبار العدد المستخدم بالتجربة، والرحمة في التعامل مع الحيوان وعدم التسبب بالألم له.

أما الجلسة العلمية الثالثة، فقد تناولت خمسة محاور ألقاها الأستاذ الدكتور عدنان الهندي- عميد كلية العلوم الصحية، أستاذ علم الطفيليات الطبية في قسم العلوم الطبية المخبرية بالجامعة الإسلامية، تحدث في المحور الأول عن إساءة استخدام البحث العلمي من خلال التعريف بثلاثة عناوين وهي التلفيق (fabrication)  والتزوير (falsification) والانتحال/ السرقة العلمية (plagiarism) عند كتابة المقترحات ومراجعة الأبحاث وعرض تقارير الأبحاث العلمية والصحية، مؤكداً على ضرورة الانتباه لهذه المخاطر التي تلوث البيئة البحثية، وعرج الأستاذ الدكتور الهندي على أسباب إساءة استخدام البحث العلمي على المستوى الشخصي والمؤسسي وتأثيراته المتنوعة واستراتيجيات الوقاية منها وطرق الكشف عنها، والسياسات والطرق المناسبة للتعامل معها.

وتحدث الأستاذ الدكتور الهندي في المحور الثاني الذي يتعلق باستخدام النزاهة في البحث الصحي، والعدل في المراجعة للزملاء، ودقة المساهمة في البحث الصحي والعلمي، والإشراف والشفافية، وحماية البشر عند مشاركتهم في الأبحاث، والالتزام بالمسؤولية المتبادلة.

وفي المحور الثالث ركز الأستاذ الدكتور الهندي على النشر والتأليف ومراجعة الزملاء، وبين أن الهدف من النشر هو جعل النتائج البحثية عامة للمجتمع، مع ضرورة إسهام الباحثين بكل حيثيات البحث، أما المحور الرابع فشدد فيه على أهمية الاستدلال والتوثيق في البحث الصحي والعلمي، وفي المحور الخامس والأخير فركز على حقوق النشر.

 





 
أخبار أخرى